من نحن

افتتح أول فرع لـ الراية في عام 1991 في شارع 70 (شارع الأمير ماجد) وأصبح رائدًا في مجال السوبر ماركت في المملكة. وكانت الراية أول من قدم في جدة منتجات طازجة عالية الجودة ومخبزًا متكاملًا وخدمة على مدار 24 ساعة. وسرعان ما أصبحت الراية أول من افتتح سوبر ماركت حديثة في البلدات الصغيرة النائية في جميع أنحاء الجزء الغربي من المملكة. واليوم، تنتشر متاجر الراية في جميع أنحاء الغرب ومن جيزان في الجنوب إلى تبوك في الشمال.

نؤمن بأن الجميع يجب أن يكون لديه القدرة على الوصول إلى سوبر ماركت حديث وبأسعار معقولة يقدم لهم أفضل المنتجات المتاحة.

تاريخ الريادة

منذ انطلاقتها في عام 1991، حرصت الراية على تقديم تجربة تسوق استثنائية لعملائها.

∙ الجودة أولاً: نلتزم بتقديم منتجات عالية الجودة تلبي احتياجات جميع العملاء، سواء كانت مواد غذائية طازجة أو سلع منزلية أو منتجات المخابز الطازجة .

∙ الخدمة المتميزة: يقدم فريق عملنا الودود والمحترف المساعدة دائمًا لعملائنا، مما يضمن تجربة تسوق مريحة وممتعة.

∙ الأسعار التنافسية: نؤمن بأن التسوق الجيد لا يجب أن يكون مكلفًا. لهذا السبب، نقدم باستمرار عروضًا خاصة وأسعارًا تنافسية لجعل التسوق في متاجر الراية متاحًا وفي للجميع.

التواجد المحلي: تنتشر متاجر الراية في جميع أنحاء غرب المملكة، مما يسهل على العملاء الوصول إلى منتجاتنا عالية الجودة وخدماتنا المتميزة.

مهمتنا

تتمثل مهمتنا في جعل التسوق تجربة سهلة وممتعة للجميع. نسعى جاهدين لتوفير أفضل المنتجات والخدمات بأسعار معقولة، حتى يتمكن عملاؤنا من التركيز على ما يهم عائلاتهم وحياتهم.

قيمنا

الجودة

الخدمة

القيمة

المجتمع

نحن ندعوك لزيارة أحد متاجر الراية القريبة منك وتجربة الفرق بنفسك. نحن على يقين من أنك ستصبح من عملائنا المخلصين!

1

نجعل حياة عملائنا أسهل.

2

نقوم بتقديم الى عملائنا باقتراحات مفاجئة.

3

نظهر لعملائنا أننا نهتم.

4

نذهل عملائنا بجعل الجودة في متناول الجميع.

5

النمو المستمر

نسعى للتميز (الإحسان) في ما نقوم به،
ودافعنا في ذلك هو الحديث النبوي:
«إن الله يحب إذا كلف أحدكم عملاً أن
وأنهم يفعلون ذلك بشكل ممتاز ”
ولهذا نسعى باستمرار لتحسين منتجاتنا،
العمليات وأنفسنا

6

الملكية الكاملة

نحن نتحمل مسؤولية التسليم
نتائج قوية، سواء في موقعنا
الأداء الفردي وأهداف الشركة،
ونحن نتعلم من كلا الفوزين
وضياع فرص التحسين في المستقبل.

7

إعطاء الأولوية للأشخاص

نحن نؤمن بأن فريقنا هو أعظم أصولنا،
لذلك نحن عمدا بناء ثقافة ذلك
يقود الأداء ويجسد قيمنا،
مع تكريم خلق الله في كل شخص نلتقي به.

8

التعاون المتعمد

عندما نتعاون، فإننا نبني شراكات و
توضيح المسؤوليات. نحن نفعل ذلك من خلال التفكير في المستقبل
حول العمل الذي يتطلب التعاون و
إبرام اتفاقيات لإقامة الدوري.